ستايلسليدر

كيفية استخدام الشموع في ديكور المنزل

تستخدم الشموع منذ زمن البابليين والفراعنة، وتعطي وميضا من الرومانسيَّة، والسعادة، وكانت قديما تستخدم  لإضاءة دور العبادة في الاحتفالات الدينيَّة، وإنارة الشوارع والبيوت في أوقات العتمة، ولكنها في الوقت الراهن باتت جزء أساسي في ديكور الحفلات والأعراس وأعياد الميلاد، وأيضًا في ديكور المنزل.

تتعدَّد استخدامات الشموع في الديكور الداخلي، وتشمل:

1. تجميل الموائد وطاولات القهوة والشاي: تُضفي الشموع لمسةً ناعمةً، وبصمةً مُميَّزةً إلى الموائد والطاولات، وتُساهم أيضًا في تدعيم التوازن البصري، بخاصّة إذا ما رافقتها إضمامات من الزهور البيض أو الملوَّنة، توافقًا مع نوع المناسبة وألوان الإكسسوارات الأخرى، حسبما ذكرت “سيدتي”.

2. في الحمَّام: يُمكن أن تحقِّق الشموع التوهُّج الدافئ في أجواء الحمَّام، وتُحوِّله إلى ملاذ هادئ، ومنتجع نفسي للاسترخاء والركون إلى النفس، بخاصَّة عندما نستغني عن الإضاءة الصناعيَّة، ونترك المجال للشموع كي تأخذ دورها في إنارة المكان بالضوء الخافت. في هذا الإطار، يمكن وضع الشموع على حافات حوض الاستحمام، أو على الشبَّاك، أو على الرفوف. كما يجذب استخدام الشموع العائمة، ووضعها في حوض الاستحمام، كي تشاركنا أوقاتنا الهادئة.

3. في غرف النوم: للشموع قدرة كبيرة على تعزيز أجواء الرومانسيَّة في غرف النوم، بخاصَّة إذا كانت شموعًا معطَّرة بعبق الزهور والمسك والعنبر، حيث يكون لها تأثيرًا ساحرًا في تغيير المزاج وخلق جوّ من الألفة والتقارب والود.

4. نشر الإضاءة المُلوَّنة في البيت: يمكن استخدام الفوانيس ذات الزجاج الملوَّن، الفوانيس التي تُنار بالشموع، وهي طريقة رائعة للحصول على إضاءة مميَّزة، بخاصَّة مع الفوانيس ذات الألوان المضيئة، والزخارف المتداخلة التي تصلح للإضاءة الداخليَّة، وإضاءة الحدائق والشرفات أيضًا.

ويجب مراقبة احتراق الشموع، واختيار الفوانيس المصنوعة من الزجاج والنيكل أو النحاس أو الفولاذ والحديد، والابتعاد عن تلك الخشب أو البلاستيك أو اللدائن القابلة للاحتراق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق