شؤون دوليةعالمية

الاتحاد الأوروبي يطالب إيران بالتراجع عن خفض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي

طالب الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، من إيران، بالتراجع عن موقفها أبان خفض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي للعام 2015، مجددا التزامه بالاتفاق ومطالبا طهران بالقيام بالمثل.

قالت المتحدثة باسم مفوضية الشؤون الخارجية بالاتحاد، مايا كوتشيانتيتس، في إحاطة إعلامية، “تابعنا الأخبار التي تعد إيران فيها بتخفيض التزامها بالاتفاق النووي، عموما نحن سنتابع تشجيع إيران للتراجع عن إجراءاتها فورا ومن دون تأخير، والتي تشكل خروجها عن الاتفاق النووي الإيراني”، حسبما ذكرت وكالة سبوتنيك الروسية .

وأضافت “نحن كاتحاد أوروبي نبقى ملتزمين بخطة العمل الشاملة المشتركة لأنها مهمة لأمننا، والتزامنا بالاتفاق يعتمد على التزام إيران ببنود الاتفاق النووي”.

وتابعت المتحدثة “ندعم ونشجع ونعمل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية، والتي تراقب هذه التطورات، ونحن سنعتمد على تقاريرهم بأي أعمال مستقبلا”.

يأتي هذا في وقت، أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، علي أكبر صالحي، عن بدء تشغيل عدد من أجهزة الطرد المركزي الجديدة داخل منشأة نطنز، فيما تستعد طهران للإعلان عن خطوة رابعة من خفض التزاماتها ضمن الاتفاق النووي.

وقال صالحي، في تصريحات نقلتها وكالة “إيرنا”، خلال زيارة تفقدية لمنشآت تخصيب الیورانیوم في نطنز، “نفتتح اليوم عدد 30 من أجهزة الطرد المركزي الجديدة، والتي ستخضع هنا للاختبارات قبل أن تدخل الخدمة”.
وتابع، “أضفنا أجهزة جديدة متطورة لمنظومة الطرد المركزي خلال الشهرين السابقين، وهي إنتاج وطني ولا تقل جودة عن النظير الأجنبي لها”.

وأضاف أن “سياسية واشنطن الخاطئة تجاهنا هي التي دفعتنا إلى هذه الخطوات”.

كما أشار صالحي إلى أن “أنشطتنا النووية لم تتباطأ أو تتوقف خلال السنوات الماضية، وإنتاجنا من اليورانيوم منخفض التخصيب ارتفع خلال الشهرين الماضيين، بعد الخطوة الثالثة من 450 غرام يوميا إلى 5 آلاف غرام”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق