حوادث

نيابة شربين تُقضي بحبس جدة الطفلة “جنى” 15 يومًا على ذمة التحقيقات

صارت قضية الطفلة “جنى” المغتصبة من قِبل خالها، ومعذبة من قبل جدتها، قضية السوشيال ميديا، التي تفجرت على مدار الأيام القليلة الماضية، وأصدرت نيابة شربين العامة بالدقهلية، قرارًا بحبس الجدة المسئولة عن تعذيب الطفلة جنة، 15 يومًا على ذمة التحقيقات.

 

وتبدأ تفاصيل قصة تعذيب الطفلة جنة مع انفصال أب وأم كفيفان، أنجبا طفلتين هما جنة 5 سنوات، وشقيقتها أماني 7 سنوات، وسعت الجدة من ناحية الأم لضم الطفلتين لحضانتها برفع قضايا ومطالبة الأب بدفع نفقاتهما، وتمكنت من الحصول على حكم المحكمة بضمهما لحضانتها منذ حوالي 6 أشهر. 

 

ولم تصن الجدة أمانة الطفلتين وقامت بتعذيب الطفلة جنة وحبسها لمدة 10 أيام وقيدتها وكممتها، واستمرت فى ضربها بسلك كهرباء على مدار 10 أيام داخل غرفة بمنزلها، واستخدمت “الشقرف” لحرقها فى أعضائها التناسلية حتى تشوهت بشكل كامل وفقدت المنطقة معالمها تماما، وكوتها فى أفخاذها وظهرها وبطنها وفى أماكن متفرقة من جسدها؛ مدعية أنها تعاقبها على تبولها لا إراديًا؛ حتى انهارت حالة الطفلة صحيا، وأصيبت بورم فى رجلها اليسرى، وتحولت للون الأسود؛ فتوجهت بها لمستشفى شربين العام، الذى قام بدوره لتحويلها للمستشفى الدولى بالمنصورة؛ لتدهور حالتها، وحاجتها لإجراء جراحة عاجلة. 

 

ووصلت الطفلة للمستشفى الدولى بحالة سيئة للغاية، وتم إجراء الكشف الطبى عليها، وتبين أن ممارسة الجدة للكى والحروق المتكررة دون علاج أصاب الفتاة بحروق بليغة من الدرجة الثالثة؛ وكان الوضع التشريحى للشفرتين ومجرى البول غير محدد المعالم، وتم تركيب قسطرة بولية بواسطة أخصائى المسالك البولية؛ والذي ادي الي موت بعض الأوعية في الساق اليسري.حتي الدخول غرغرينة حتي أن اضطر الفريق الطبي لبتر رجل الطفلة اليسري وخرجت الطفلة للعناية المركزية ومازالت تحت الرعاية الطبية والعلاج المكثف حتي الآن. 

 

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق