شؤون دولية

حكومة السودان تؤدي اليمين الدستوري أمام مجلس السيادة

قامت الحكومة الانتقالية في السودان، اليوم الأحد، بأداء اليمين الدستوري، وستعقد أول اجتماعاتها برئاسة رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وأدى الوزراء الجدد اليمين أمام مجلس السيادة برئاسة عبد الفتاح البرهان ورئيس الوزراء عبدالله حمدوك، ذلك وفقًا لسكاي نيوز.

وتعد حكومة حمدوك الحكومة الأولى بعد عزل الرئيس السابق عمر البشير، ومن المقرر أن تحكم السودان بموجب اتفاق لتقاسم السلطة مدته 3 سنوات، تم التوصل إليه الشهر الماضي، بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير.

وكان رئيس الوزراء السوداني أعلن الخميس الماضي تشكيل أول حكومة منذ عزل عمر البشير، الذي حكم السودان على مدى 30 عاما، في أبريل الماضي.

وتتألف حكومة حمدوك من 18 وزيرا، بينهم 4 نساء منهم أسماء عبد الله التي أصبحت أول امرأة تتولى وزارة الخارجية.

وفي مؤتمر صحفي للحكومة السودانية بعد أداء اليمين، قال وزير الإعلام فيصل محمد صالح إن البلاد “أمام لحظة تاريخية”.

وتعهد صالح بأن الحكومة ستعمل “من أجل تحقيق الأهداف التي ناضل من أجلها الشعب السوداني”، مضيفا: “أمامنا 3 سنوات من العمل لتحقيق أحلام شعبنا”.

وكشف وزير المالية إبراهيم البدوي، أن البرنامج الاقتصادي الجديد هدفه الإيفاء بمتطلبات الشعب، مشيرا إلى العمل على “معالجة بطالة الشباب عبر خطة اقتصادية إسعافية”.

وأضاف الوزير: هنالك دعم تنموي دولي كبير، ولن يتأثر السودان بالعقوبات المفروضة عليه”.

ومن ناحية أخرى كان قد أعرب عضو مجلس السيادي السوداني، الفريق شمس الدين الكباشي، عن دهشته من عدم إعلان اسم وزير البني التحتية والنقل في المؤتمر الصحفي الذي عقده رئيس الوزراء عبد الله حمدوك.

وفي وقت سابق قال الكباشي، إنه تم التحفظ على مرشح وزارة الثروة الحيوانية والسمكية من جانب الحرية والتغيير ، الأمر الذي جعل المرسوم الدستوري يشمل أسماء 19 وزيرا بدلا عن 20 وزيرا.

وكان رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك قد قال في مؤتمره الصحفي الذي عقده الخميس بخصوص إعلان الحكومة، إنه سيتأخر عن إعلان وزيري الثروة الحيوانية والسمكية والبنى التحتية والنقل رغبة في تمثيل إقليمي الشرق والنيل الأزرق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق