حواراتحواراترياضه

رئيس قطاع الناشئين بنادي الزمالك السابق في حوارٍ لـ”شيخ الحارة”: أتمني أن يكون إيهاب جلال مديرًا فنيًا للمنتخب

حوار: أميرة أنور

قال بدر حامد، رئيس قطاع الناشئين بنادي الزمالك السابق، إنه يتمني أن يتم إسناد مهمة تدريب المنتخب الأول لكرة القدم  إلى إيهاب جلال المدير الفني لنادي المصري البور سعيدي.

ولفت حامد، في حوار مع “شيخ الحارة”، إلى أن سر عدم الإقبال على قطاع الناشئين في الزمالك والأهلي، هو أن الأندية الأخرى تعطي مقابلًا ماديًا للاعبين أكثر من القطبين مثل إنبي و بتروجت، علاوة على أن الأهالي يرون أن فرصة أبنائهم ضعيفة للغاية في القطبين.

 

وإليكم نص الحوار:

من تُرشح لمنصب المدير الفني للمنتخب؟

أرشح إيهاب جلال المدير الفني لنادي المصري البورسعيدي، فهو مدير فني مخضرم وصاحب فكر وشخصيته قوية، ويعد أبرز وأصلح المرشحين لقيادة المنتخب في وجهة نظري.

ما تقييمك للمكسيكي خافيير أجيري مع المنتخب؟

المنتخب كان “لا طعم ولا شكل ولا لون”، وتنبأت أن بهذا الأداء الباهت لن يصل المنتخب لأي شيء بالبطولة، وهو ما حدث بخروجنا من دور الـ16 ببطولة كأس الأمم الأفريقية مؤخرًا، وطالبت بإقالة أجيري أكثر من مرة، لأنه كان فاشلًا، ولم يطور شيء في الفريق، لأن الخطوط داخل الملعب بعيدة جدًا عن بعضها ولا يوجد شكل أو تكتيك معين.

وماذا عن تجربة أهلي طرابلس الليبي ولما ستعود مرة أخرى؟

كانت تجربة مميزة بالنسبة لي وناجحة جدًا، ولولا اندلاع الحرب في ليبيا لم أكن سأرحل، وبعد أن هدأت الأوضاع قام مسؤولي النادي بالاتصال بي، وسأعود إلى ليبيا الأسبوع المقبل.

ما تقييمك لفترة تواجدك مع الزمالك؟

كانت فترة جيدة جيدًا وسعدت بها كثيرًا، وكذلك عملت علي تنظيم كل المراحل السنية، وبالطبع في البداية كان هناك بعض المشاكل بالنسبة لإعادة تنظيم الفريق وتدعيمه باللاعبين الموهوبين؛ حيث كان يعاني من نقص في الأعداد ولكن تم التنظيم واكتمال صفوف الفريق.

هل هناك تطور في قطاع الناشئين؟

خلال مدة تواجدي أكثر من 25 عامًا بالخارج في دولتي الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، يوجد اختلاف كبير بين مصر والخارج، وبفضل الله تمكنت من تطبيق كل خبراتي في السنة التي قضيتها بنادي الزمالك، ولم أبخل بأي جهد قط .

ما سر تصعيد عدد قليل من قطاع الناشئين للفريق الأول؟

هي في المقام الأول والأخير وجهات نظر إدارية أو فنية، لذلك نجد أندية تعتمد علي الناشئين ولا يضطروا إلى دفع الملايين في اللاعبين من الأندية الأخرى، والعكس صحيح، لذلك توجهات الإدارة هي المسؤولة.

ما رأيك في قطاعات الناشئين في مصر؟

توجد مشكلة كبيرة في مصر عن مفهوم عمل رئيس قطاع الناشئين، في الأساس هو رجل فني لا يتدخل في الإداريات فهذه مهمة المدير الإداري، ولكن في مصر الوضع مختلف فعمل رئيس قطاع الناشئين عمل إداري وكنت الوحيد في مصر الذي أعمل في القطاع فنيًا وليس إداريًا.

أيّ نادي يعتبر الأفضل في الناشئين في مصر؟

علي الترتيب؛ الزمالك، إنبي، المقاولون العرب، والنادي الأهلي.

لماذا لا يوجد إقبال على القطبين في الناشئين؟

لسببين، الأول أن الأندية الأخرى تعطي مقابلًا ماديًا للاعبين أكثر من الأهلي والزمالك مثل إنبي و بتروجت، والثاني لأن الأهالي يرون أن فرصة أبنائهم ضعيفة للغاية في القطبين.

ما رأيك في بطولات الناشئين وسبل تطورها؟

بطولات الناشئين دائمًا مرتبطة باتحاد الكرة، والأعمار السنية مع المنتخب، وهي جيدة ولكن تحتاج للتطوير.. بالطبع كزيادة الاحتكاك بين اللاعبين، ولابد أن تلعب كل الأعمار بداية من 1997 إلى 2004 كل البطولات علي مستوي الجمهورية.

خبرنا عن رأيك في الاستثمار الرياضي؟

هو الآن في يد “السماسرة”.. فهم الذين يديرون المنظومة، ولكن الاستثمار الحقيقي هو زيادة الاهتمام بقطاع الناشئين وتخصيص ميزانية خاصة له، وذلك لخلق جيل متميز في الفريق.. ويتم تصعيد لاعبين وبيع و إعارة الباقي، وهكذا.

أين أنت من العمل مع منتخبات الناشئين؟

أنا بالخارج منذ أكثر من 25 عامًا وعدت إلى مصر من عامين، والمنتخب “علي عيني وعلي راسي”.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق